منتدى بهجة الايمان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة
» شركة دليل السائح العربي في ماليزيا
حديث (( خلق الله آدم على صورتهِ )) و الضمير في قولهِ ( صورتهِ ) ... I_icon_minitimeالخميس مايو 14, 2015 11:15 am من طرف دليل سائح

» صور لرموز منتشرة بالعالم لانفهم معناها؟؟خطير جداااااا
حديث (( خلق الله آدم على صورتهِ )) و الضمير في قولهِ ( صورتهِ ) ... I_icon_minitimeالجمعة سبتمبر 06, 2013 7:06 pm من طرف HaMaDa MoHoMbI

» حقائق مذهلة عن النوم -4-ساعات تكفيك ___
حديث (( خلق الله آدم على صورتهِ )) و الضمير في قولهِ ( صورتهِ ) ... I_icon_minitimeالجمعة سبتمبر 06, 2013 6:48 pm من طرف HaMaDa MoHoMbI

»  دمعة انثى .. و حنان رجل
حديث (( خلق الله آدم على صورتهِ )) و الضمير في قولهِ ( صورتهِ ) ... I_icon_minitimeالخميس سبتمبر 05, 2013 6:56 pm من طرف FOUFO COL

» مدن لا تنام: أضواء متلألئة لأكثر المدن حيوية على وجه الأرض .. !!
حديث (( خلق الله آدم على صورتهِ )) و الضمير في قولهِ ( صورتهِ ) ... I_icon_minitimeالخميس سبتمبر 05, 2013 6:50 pm من طرف FOUFO COL

» عنـــد خلع ملابســـك
حديث (( خلق الله آدم على صورتهِ )) و الضمير في قولهِ ( صورتهِ ) ... I_icon_minitimeالجمعة أغسطس 23, 2013 7:13 pm من طرف رياض بودبوز

» الاسعافات الأولية فى حالة الحروق:
حديث (( خلق الله آدم على صورتهِ )) و الضمير في قولهِ ( صورتهِ ) ... I_icon_minitimeالجمعة أغسطس 23, 2013 7:02 pm من طرف samado lacoste

» مما تعلمت ....
حديث (( خلق الله آدم على صورتهِ )) و الضمير في قولهِ ( صورتهِ ) ... I_icon_minitimeالجمعة أغسطس 23, 2013 6:55 pm من طرف رفيق ربيري

» وصية ابن حنبل لابنه يوم زواجه , رحمة الله !!
حديث (( خلق الله آدم على صورتهِ )) و الضمير في قولهِ ( صورتهِ ) ... I_icon_minitimeالجمعة أغسطس 23, 2013 6:31 pm من طرف Faiçal Benali

مايو 2022
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
لا يوجد مستخدم

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
لا يوجد مستخدم


حديث (( خلق الله آدم على صورتهِ )) و الضمير في قولهِ ( صورتهِ ) ...

اذهب الى الأسفل

حديث (( خلق الله آدم على صورتهِ )) و الضمير في قولهِ ( صورتهِ ) ... Empty حديث (( خلق الله آدم على صورتهِ )) و الضمير في قولهِ ( صورتهِ ) ...

مُساهمة من طرف HaMaDa MoHoMbI السبت يوليو 27, 2013 9:32 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدُ لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوثِ رحمةً للعالمين محمد بن عبد الله وعلى أله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً إلي يوم الدين أما بعد / فإن من الشبهات التي يثيرها الرافضة وأهل البدع حول أهل السنة والجماعة حديث خلق الله تبارك وتعالى آدم على صورتهِ , ويقولون أن أهل الحديث صححوا هذا الحديث فنقل المعروف بـ " أحمد العجمي " وهو أحد مشيخة الرافضة تصحيح الإمام إسحاق بن راهويه وأحمد بن حنبل رضي الله عنهم لرواية خلق الله آدم على صورتهِ فأشكل على الكثيرين كيف يكونُ هذا الحديث صحيحاً , فقال البعض أن " الضمير الهاء " في قوله " على صورتهِ " يعودُ على آدم عليه السلام " وهذا لا يصح " ومنهم من قال أنهُ يعودُ على الله جل في علاه " وهو الصحيح ومذهب أهل الحديث " قال الشيخ عبد الله الغنيمان حفظه الله : ( هذا حديث صحيح صححه الأئمة ، الإمام أحمد وإسحاق بن راهوية وليس لمن ضعفه دليل إلا قول ابن خزيمة ، وقد خالفه من هو أجل منه ) , وروى ابن أبي عاصم (516) أيضا عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا قاتل أحدكم فليجتب الوجه فإن الله تعالى خلق آدم على صورة وجهه" وقال الشيخ الألباني : إسناده صحيح , وهذا ما يثبت أن الضمير في قوله " على صورته " يعودُ على الله جل في علاه إلا أن المعطلة لم تقبل هذا الحديث وبدأت تصول وتجولُ في الكلام حوله بدون علم ولا معرفة ولا نعرفُ إن كان لهؤلاء النكرات سبباً غير التعطيل والطعن في صفات الله تبارك وتعالى ولذلك فإنهُ لا يخفى على طلبة العلم أن الضمير يعودُ على الله جل في علاه لا على آدم كما قال البعض , وبالتالي فإن الحديث ليس محلاً للشبهة أصلاً فضلاً عن كونهِ تجسيماً كما زعم القوم فالله تعالى المستعان .

في الحديث المتفق على صحته «إن الله خلق آدم على صورته» فالله جل وعلا خلق آدم على صورة الرحمن سبحانه وتعالى؛ يعني على صفاته سبحانه، فخص آدم من بين المخلوقات بأن له من الصفات من جنس صفات الحق سبحانه وتعالى؛ يعني أن الله سبحانه وتعالى له وجه وجعل لآدم وجها، وله سمع وجعل لآدم سمعا، وله بصر وجعل لآدم بصرا، وله أصابع سبحانه وجعل لآدم أصابعا، وله جل وعلا قدمان وجعل لآدم قدمين، وله سبحانه ساق وجعل لآدم ساقا، إلى آخر ذلك , قسمُ العقيدة (18/199) : " فهذا اشتراك في الصفة، والاشتراك في الصفة لا يعني الاشتراك في الكيفية؛ لأن هذا باطل، فالله سبحانه وتعالى جعل لآدم من الصفات مثل الصفات التي ذكرنا؛ يعني الصفات سواء الذاتية أو الصفة القوة والغضب والرضا والكلام إلى آخره، هذه الصفات جعل صفات آدم على صفات الرحمن سبحانه وتعالى وكما جاء في الحديث هذا «خلق الله آدم على صورته» و(على) ليست للتمثيل وليست للتشبيه، وإنما هي في اللغة للاشتراك، وهذا الاشتراك حاصل بدلالة النصوص , فما فصل في هذا الموضع مما ينقله العلماء أجمل في قوله عليه الصلاة والسلام «خلق الله آدم على صورته» فقوله (على) يقتضي -كما ذكرت لك- الاشتراك ولا يقتضي المشابهة ولا المماثلة في الكيفية ولا في الصفة؛ يعني في غاية الصفة، وإنما هو اشتراك في جنس الصفة؛ في أصل معناها " وبالتالي فإن هذا الحديث فيه من الإشتراك بالصفات وليس الإشتراكُ فالصفات يعني الإشتراكُ بالكيفيات فتأمل أيها المبتدعُ .

درء تعارض العقل والنقل (6/200) : " ونفي المماثلة قد يتضمن إثبات صفات الكمال للخالق لا يثبت للمخلوق منها شيء فكما أن في صفات المخلوق ما لا يثبت للخالق فكذلك في صفات الخالق ما لا يثبت للمخلوق , لكن هذا الضرب لا يمكن الناس معرفته في الدنيا فلهذا لم يذكر " وفي الشريعة للآجري (1/291) : " حدثنا أبو محمد عبد الله بن العباس الطيالسي قال : حدثنا إسحاق بن منصور الكوسج قال : قلت لأحمد- يعني ابن حنبل - ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة ، حين يبقى ثلث الليل الآخر إلى السماء الدنيا أليس تقول بهذه الأحاديث ؟ ويراه أهل الجنة ، يعني ربهم عز وجل ؟ ولا تقبحوا الوجه فإن الله عز وجل خلق آدم على صورته و اشتكت النار إلى ربها عز وجل حتى وضع فيها قدمه و إن موسى لطلم ملك الموت ، قال أحمد : كل هذا صحيح ، قال إسحاق : هذا صحيح ، ولا يدعه إلا مبتدع أو ضعيف الرأي " والحديث أخرجهُ إمام العلل أبي الحسن الدارقطني رحمه الله تعالى في كتابه الصفات , وبالجملة فإن لحديث لا يحملُ على الطعن فيا لله تبارك وتعالى .

يقول شيخنا عبد العزيز الراجحي في الشرح (1/27) : " فيه تشبيه هذا خلق الله آدم على صورته كما ثبت في الصحيح، هذا إثبات الصورة لله، وهذا يقتضي نوعا من المشابهة، كما حقق الشيخ ابن تيمية، نوع من المشابهة، وهي مشابهة في مطلق الصورة لا في الجنس والمقدار، نوع من المشابهة , والمشابهة في مطلق الصورة، لكنه ليس، لا يقصد مشابهة مماثلة في الجنس ولا في المقدار، وشيخ الإسلام له كتاب عظيم في هذا بيان تلبيس الجهمية، وحفظ في رسالة كاملة "دكتوراه" وهو الآن تحت الطبع، أو انتهى من الطبع، على وشك الخروج -إن شاء الله- كتابه العظيم (بيان تلبيس الجهمية) نعم " , وفي السنة لعبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي نا يحيى بن سعيد نا ابن عجلان حدثني سعيد عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا ضرب أحدكم فليجتنب الوجه ولا يقل قبح الله وجهك ووجه من أشبه وجهك فإن الله عز و جل خلق آدم على صورته // إسناده صحيح . فلا إشكال في الحديث من أي جوانبِ العقيدة ولكن أهل الباطل لا ينتهون فالله تعالى المستعان .

وقال شيخ الإسلام (بيان تلبيس الجهمية7/131): ((لفظ الصورة في الحديث كسائر ما ورد من الأسماء والصفات, التي قد يسمى المخلوق بها, على وجه التقييد, وإذا أطلقت على الله اختصت به, مثل العليم, والقدير, والرحيم, والسميع, والبصير, ومثل خلقه بيديه, واستوائه على العرش, ونحو ذلك ))وقال أيضاً (6/525): (( وكما أنه لابد لكل موجود من صفات تقوم به, فلابد لكل قائم بنفسه من صورة يكون عليها, ويمتنع أن يكون في الوجود قائم بنفسه ليس له صورة يكون عليها ))

قال ابن قتيبة (تأويل مختلف الحديث 221)Sad( الصورة ليست بأعجب من اليدين, والأصابع, والعين, وإنما وقع الإلف لتلك؛ لمجيئها في القرآن, ووقعت الوحشة من هذه؛ لأنها لم تأت في القرآن, ونحن نؤمن بالجميع, ولا نقول في شيء منه بكيفية ولا حد )) وقد تولى شيخ الإسلام الرد على التأويل الفاسد في هذا الحديث فقال رحمه الله (بيان التلبيس 6/368): هذا الحديث مخرج في الصحيحين من وجوه: في الصحيحين عن همام بن منبه عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " خلق الله آدم على صورته، طوله ستون ذراعاً، ثم قال له: اذهب فسلم على أولئك الملائكة فاستمع ما يحيونك به فإنها تحيتك, وتحية ذريتك، فقال: السلام عليكم، فقالوا: السلام عليك ورحمة الله، فزادوه: ورحمة الله، فكل من يدخل الجنة على صورة آدم "وروى البخاري من حديث أبي سعيد المقبري، ويحيى بن همام عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إذا قاتل أحدكم فليجتنب الوجه "ثم ذكر بعض روايات الحديث إلى أن قال (6/373): لم يكن بين السلف، من القرون الثلاثة نزاع في أن الضمير في هذا الحديث عائد إلى الله تعالى فإنه مستفيض من طرق متعددة، عن عدد من الصحابة، وسياق الأحاديث كلها تدل على ذلك......إلى أن قال رحمه الله.......ولكن لما انتشرت الجهمية في المائةالثالثة، جعل طائفة الضمير فيه عائداً إلى غير الله تعالى، حتى نقل ذلك عنطائفة من العلماء المعروفين بالعلم والسنة، في عامة أمورهم، كأبي ثور، وابن خزيمة،وأبي الشيخ الأصبهاني وغيرهم، ولذلك أنكر عليهم أئمة الدين وغيرهم من علماءالسنة.


قال الشيخ أبوالحسن محمد بن عبد الملك الكرجي الشافعي في كتاب الفصول في الأصولSad(فأما تأويل من لم يتابعه عليه الأئمة، فغير مقبول، وإن صدر ذلكالتأويل عن إمام معروف، غير مجهول، نحو ما ينسب إلى أبي بكر محمد بن إسحاق ابنخزيمة، في تأويل الحديث: "خلق الله آدم على صورته"،فإنه: يفسر ذلك بذلك التأويل، ولم يتابعه عليه منقبله من أئمة الحديث، كما روينا عن أحمد رحمه الله، ولم يتابعه أيضاً منبعده،حتى رأيت في كتاب الفقهاء للعبادي الفقيه:أنه ذكر الفقهاء، وذكر عن كل واحد منهم مسألة انفرد بها،فذكرالإمام ابن خزيمة، وأنه انفرد بتأويل هذا الحديث:"خلقالله آدم على صورته"، على أني سمعت عدة من المشايخ رووا أن ذلك التأويلمزور مربوط على ابن خزيمة، وإفك مفترى عليه،فهذا وأمثال ذلك منالتأويل لا نقبله ولا يلتفت إليه)).قلت(شيخالإسلام):ذكر الحافظ أبو موسى المديني، فيما جمعه من مناقب إسماعيل بن محمدالتيمي، قال: سمعته يقول: أخطأ محمد بن إسحاق بن خزيمة في حديثالصورة، ولا يطعن عليه ذلك، بل لا يؤخذ عنه هذافحسب.

قال أبو موسى:أشار بذلك إلى أنه قلَّ من إمام إلا وله زلة، فإذا ترك ذلكالإمام لأجل زلته, ترك كثير من الأئمة.

أخيكم /
أهل الحديث
HaMaDa MoHoMbI
HaMaDa MoHoMbI

عدد المساهمات : 123
تاريخ التسجيل : 03/07/2013
العمر : 26
الموقع : ميلة

https://hamasatdafia.ahlamountada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى